خبير الاعشاب والتغذية العلاجية عطار صويلح

00962779839388 واتس اب

العرق سوس

فوائد وأضرار العرقسوس العرقسوس هو نبتة برية تصنف من البقوليات، وتسمّى جذوره "عرقسوس" أو "أصل السوس"، وتشتهر هذه النبتة بنموِّها في غالبية البلدان العربية منذ أقدم العصور، وتنبت بشكل جيد في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط، ولاستعمال هذه النبتة فوائد وأضرار عديدة، لكن فوائدها تفوق أضرارها بنسبة عالية جداً. فوائد العرقسوس حماية الكبد: هناك عدة دراسات تظهر أثر العرقسوس على الكبد، حيث إنّه يحتوي علي العديد من العناصر الفعالة المفيدة في معالجة اضطرابات الكبد، والقضاء على السموم، وتنظيم وظائف الكبد. علاج اضطرابات المعدة: يحمي الجسم من نمو البكتيريا، ويقضي على عسر الهضم. علاج التهاب المفاصل الروماتويدي: يحتوي على عناصر مضادّة بشكل كبير للالتهابات، ومُعالج بشكل جيد جيداً لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وهناك أبحاث أشارت بأنّه يعمل على تقليل مستويات السيتوكينات مما يعمل على علاج التورّم. مفيد للحوامل: يحفظ توازن الهرمونات المتعلّقة بالحمل والإنجاب وأهمّها الإستروجين والبروجستيرون، ويخفّف من الاضطرابات النفسية، ويحسّن في المقابل من الصحة الجسدية والنفسية. تهدئة الرحم: وتحديداً التشنجات والتقلّصات التي تصيبه قبل وأثناء الدورة الشهرية، من خلال التخلّص من السوائل المحتبسة في الجسم نتيجة التغيّرات الهرمونية. علاج السرطان: يحتوي على مواد كيميائية تساعد في الوقاية من مرض السرطان، وأثبتت دراسات أنّ له تأثيرات مضادة لنمو الخلايا السرطانية؛ لأنّه يحتوي على مركبات الفلافونويد المقاومة لأنواع من السرطان أبرزها الذي يصيب القولون، بالإضافة إلى أنه يمنع إنتاج خلايا الورم، وأثبتت دراسات أخرى بأنّه مفيد جداً في علاج سرطان البروستاتا. علاج الإجهاد: من خلال منع حدوث خلل في الغدّة الكظرية المسؤولة عن إنتاج الهرمونات، مثل هرمون الكورتيزول الذي يسيطر علي الإجهاد. دعم الجهاز المناعي: لأنّه يزيد من معدل الأنترفيرون، ويحتوي على مواد مضادة للفيروسات، ويحفّز أيضاً عمل خلايا الجهاز المناعي للجسم. علاج العدوى: عنصر فعال جداً في علاج العديد من الالتهابات الفيروسية، والفطرية، والبكتيرية، وقد تم إعداد عدد من الدراسات التي تثبت بأن له تأثير مضاد للفيروسات. علاج تصلب الشرايين: تحتوي جذور العرقسوس على مواد مضادة للأكسدة، وذلك من شأنه أن يساعد في توازن مستويات الكولسترول، بالإضافة الى الفلافونيد، والمركبات الأخرى في جسم الإنسان، والتي تجتمع كلها من أجل المساعدة في منع تراكم البروتين الدهني، ويساعد العرقسوس أيضا في تقليل مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين. علاج اضطرابات الجهاز التنفسي: يساعد في علاج التهابات الحلق، والتهاب الشعب الهوائية، وأمراض الرئة، ونزلات البرد، والسعال، كما أنّه يعالج التهاب الجهاز التنفسي العلوي الذي يحدث نتيجة الفيروسات والبكتريا، وله دور ممتاز في إزالة المخاط الموجود في القصبة الهوائية، والرئتين، وعلاج الربو. يضر بالحوامل وتحديداً إذا تمّ تناوله بشكل مفرط؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه. يعمل على حبس السوائل في الجسم؛ لذلك لا ينصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من ضغط مرتفع، بالإضافة إلى مرضى القلب، وخصوصاً الذبحة الصدرية. ينصح الأشخاص المصابون بأمراض الكلى بتناوله. يحدث تفاعلات غير صحية؛ نتيجة ازدواج العرقسوس واستعماله مع بعض الأدوية؛ لذلك يجب مراجعة الطبيب المعالج واستشارته قبل تناوله.

0 التعليقات:

إرسال تعليق