خبير الاعشاب والتغذية العلاجية عطار صويلح

00962779839388 واتس اب

الروموتويد

مرض الروماتويد هو عبارة عن مرض مناعي ذاتي يسبب التهاباً مزمناً في جميع مفاصل الجسم، وقد يمتدّ ليشمل الأوتار والأربطة، وأجزاء أخرى من الجسم، ويصيب الروماتويد كلا الجنسين من جميع الفئات العمريّة، لكنّه يصيب النساء بنسبة أكبر، ويرافق المرض العديد من الأعراض التي تأتي وتختفي بحسب درجة تهيج الأغشية والتهابها. أسباب مرض الروماتويد إنّ السبب الرئيسي للإصابة بمرض الروماتويد هو حدوث خلل في الجهاز المناعي نتيجة لعدة عوامل، أبرزها العوامل الوراثيّة، أو حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات في الدم، مما يؤدي إلى زيادة نشاط الجهاز المناعي، ومهاجمة الغشاء المصلي الذي يفرز السائل المزلق في المفصل كجسم غريب، وبالتالي حدوث التهاب في الأنسجة والغضروف حول المفصل، واستبدالها بنسيج ندبي، مما يؤدي إلى تضييق المسافة بين المفاصل والتصاق العظام ببعضها. أعراض مرض الروماتويد وجود آلام في المفاصل، وبشكل خاص في مفاصل اليد، والكتف، والكوع، والرقبة، والركبة، والكاحل. الشعور بفتور، وتعب، وخمول، وفقدان الطاقة، وفقدان الشهيّة للطعام، ونقصان الوزن. تيبّس المفاصل في الصباح، وصعوبة تحريكها عند الاستيقاظ من النوم. تورّم واحمرار المفاصل المصابة بشكل ملحوظ. ارتفاع خفيف في درجة حرارة الجسم. تورم العينين، وجفافهما، واحمرارهما. جفاف اللعاب، والتهاب الرئة والغشاء الذي يغلف القلب، والتهاب الأوعية الدمويّة. تضخّم الطحال. تشخيص مرض الروماتويد يتم تشخيص هذا المرض بعد معرفة التاريخ المرضي للحالة لتوضيح الأعراض، كما يتم إجراء فحص سريري، وفحص بالأشعة السينيّة، للكشف عن وجود التهاب المفاصل، وخشونتها، وتآكلها، ويتم إجراء تحليل مخبري للدم، وفحص للعينين، والفم، والقلب، والصدر، والجلد للمريض؛ لمعرفة مدى تأثر الجسم بالمرض. العلاج الطبي لمرض الروماتويد لا يوجد حل جذري ونهائي للمرض، وإنّما يتم التحكم بالأعراض من خلال تقليل الالتهاب في المفاصل وأجزاء أخرى من الجسم، وتخفيف الألم، بالمسكّنات ومضادات الالتهابات، كما يُنصح المرضى بالراحة، واستخدام الأجهزة المساندة مثل الأحذية، والأربطة الطبيّة، والعكاكيز، أما في الحالات الصعبة والشديدة، فيُنصح بالتدخل الجراحي لتغيير المفصل المصاب. العلاج الطبيعي لمرض الروماتويد الحلبة والبصل: من خلال خلط مطحون الحلبة، مع أوراق السدر، وعصير البصل بشكل متجانس، ثمّ تدليك المفاصل المصابة بالخليط. حبة البركة: من خلال مزج نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة، مع ملعقة من العسل في كوب من الزبادي، وتناول المزيج مرتين يومياً، قبل الإفطار، وقبل النوم. الصفصاف: من خلال غلي 20 غراماً من أوراق الصفصاف، في كوب من الماء، وشرب المزيج مرتين يومياً صباحاً ومساءً. الزيوت: من خلال تناول ملعقة صغيرة من زيت الحلبة، أو زيت الزيتون، أو زيت الثوم، أو زيت حبة البركة، أو زيت الثوم، يومياً قبل الإفطار لمدة ثلاثة أشهر. الأوميغا 3: من خلال تناول الأغذية الغنيّة بأوميغا 3 مثل الأسماك، أو تناول المكملات الغذائيّة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق